مشادة بين طالبات الائتلافية والمستقلة - 2007-09-10

الاسبوع المقبل تدب الحياة في أوصال الجامعة مع بدء الدراسة وتعود معها الخشية من استمرار مسلسل 'الشجار والتشاحن' بين القوائم الطلابية الذي بات احد ملامح الجامعة خلال الفترة الماضية، خاصة مع اقتراب الانتخابات الطلابية.
انتهت اخيرا فترة تسجيل الطلبة المستجدين واستكمال جداولهم وطويت معها احداث العنف الطلابية والتي باتت احداثا عادية تدور بين الحين والاخر من دون ان يحرك احد المسؤولين في الجامعة ساكنا تجاه هذه الظاهرة السيئة والتي اخذت تتفشى اكثر فأكثر بين طلبة الجامعة.
ومع بداية التسجيل، احتدمت النقاشات والمشادات الكلامية بين اعضاء القائميتن الائتلافية والمستقلة وبعد ان شعر اعضاء القائمتين ان التراشق بالسباب والالفاظ البذيئة لم يعد يجدي بدأوا باتخاذ اسلوب اخر اكثر تحضرا وذلك حتى يصلوا الى حل ونهاية للمسلسل الذي بدأوه سابقا.
اما في اخر يوم من ايام التسجيل والذي كان مخصصا للطلبة المستجدين في كليتي العلوم الاجتماعية والشريعة فقد بدا هذا اليوم 'حاميا' اكثر من الايام التي سبقته وكانت بداياته مبكرة، بدأ بمشادة كلامية بين احد اعضاء القائمة المستقلة ونظيره من القائمة الائتلافية ولكن سرعان ما تدخل العقلاء من القائمتين لاطفاء النار التي اشتعلت بين العضوين.
ولكن مع هذا أبى اعضاء القائمتين انهاء اليوم الاخير من دون ذكرى او بصمة لهم يلطخون بها جبين الحركة الطلابية الكويتية، فسرعان ما دب شجار، بين اعضاء القائمتين امام مرأى ومسمع الطلبة المستجدين.
من الغريب واللافت للنظر ان 'حمى' العنف والمشاجرات لم تقتصر على العنصر الرجالي فقط، بل طالت العنصر النسائي ايضا فقد دبت مشاجرة نسائية بين عضوة من القائمة المستقلة واخرى من القائمة الائتلافية.
واكدت مصادر موثوقة ان هذه المشاجرة حدثت بعد تعدي منسقة القائمة المستقلة على احدى عضوات القائمة الائتلافية واشارت المصادر الى ان عضوات القائمة المستقلة سعين جاهدات الى تبرير فعلة منسقتهن والقاء اللوم على عضوة القائمة الائتلافية والتي تبين انها من جنسية اخرى.
وقالت المصادر ان حدوث مشادات كلامية بين عضوات القوائم، امر طبيعي ومعتاد عليه ولكن هذه هي المرة الاولى التي تصل فيها الامور الى هذا الحد

جريدة القبس

Print This Page

المستخدم

كلمة المرور


تسجيل! | تفعيل

:: الكليات ::

شروط الاستخدام | خصوصية المعلومات
© جميع الحقوق محفوظة 2006-2009 - قيم مدرسك.
تحميل الصفحة في 0.0957 ثانية.